الإتحاد العام الطلابي الحر فرع معسكر__29000__UGEL SecTion de MasCarA
لا تنس بسم الله + صل على رسول الله
عزيزي الزائر أنت غير مسجل في رحاب منتدانا
فمرحبا بك

الإتحاد العام الطلابي الحر فرع معسكر__29000__UGEL SecTion de MasCarA

نحن نعمل لغايتين: لننتج .. ونؤدي الواجب... فإن فاتتنا الأولى.. فلن تفوتنا الثانية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من صفات الله تعالى.. الوجود..القِدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الله



عدد المساهمات : 188
نقاط : 521
تاريخ التسجيل : 25/02/2010

مُساهمةموضوع: من صفات الله تعالى.. الوجود..القِدم   الخميس مايو 13, 2010 11:01 pm

من صفات الله تعالى</STRONG>


الوجود

الوجود صفة قائمة بذات الله تعالى ,وهي أولى الصفات الذاتية , وصفة الوجود إلهية, لا شريك له فيها

فاذا نظرنا الى المبادئ العقلية نجد أن صفة الوجود واجبة له تعالى ,أما صفة الوجود بالنسبة للإنسان او </SPAN>

الأشياء ,فهي جائزة لا واجبة ,لان ما يمكن تصور وجوده وعدمه على السواء لن يكون واجبا للوجود أصلاً .

فواجب الوجود هو مانح الوجود لمن شاء بما شاء ,وهو وحده مالك الوجود وما ظهر من مظاهر قدرته - يكون </SPAN>

هو سبحانه - القائم به ,ومن ثم نفهم معنى قوله تعالى (أفمن هو قائم على كل نفس بما كسبت) (سورة الرعد - آية 33)

وقوله (الله لا إله إلا هو الحيّ القيّوم) (سورة آل عمران -آية 22) والقيوم صيغة مبالغة من قائم . </SPAN>

فالله سبحانه هو واجب الوجود ,وكل ما سواه ممكن الوجود , لنفي الاشتراك في الصفة الذاتية ,ومعنى هذا ان الإنسان </SPAN>

لا يملك وجود نفسه بل هو ممكن سلبه اياه دون الرجوع الى رأيه وانتظار مشيئته ,والوجود الواجب ليس مسبوقا بعدم ,

وكل وجود مسبوق بعدم ,وهو وجود ممكن لله تعالى صفات كونية متعلقة بالكون والمكونات تعلقا بغير انقاطاع ,ولا يتعطل </SPAN>

وانما ابدا سرمدا وبلا نهاية وهذه الصفات سبع هي :كونه تعالى قادراً ,مريداً ,عالماً , حياً , سميعاً , بصيراً ,ومتكلماً .


القِدم

الله تعالى قديم لا سابق له ,والقِدم نوعان :قِدم مطلق ازلي ,وقدم نسبي حادث ,فالأول :هو قِدم الله تعالى ,اذ لا أول للأول </SPAN>

ولا آخر للآخر ,والقِدم الثاني :كقدم ثوبك القديم على ثوبك الجديد ,وترتبط صفة القِدم الأولية كما ترتبط الصفة التالية ,

وهي البقاء بالآخرة ,فهوتعالى قديم أزلي باق أبدي سرمدي ,والقِدم معناه الأزلية ,يعني عدم الاولية وهي صفة لله تعالى </SPAN>

وحده ,أما القِدم النسبي فهو للكائنات التي يجري عليها حكم الزمانية والجسمية ,وللجسمية المكان ,ويقال فيه : أين ؟

والزمان ويقال فيه :متى ؟ والمكان لتنزهه عن الجسمية ,وبالتالي لا يسأل عنه بكيف ؟لعدم الكيفية ولا بالانفعال ,لانه سبحانه

لا ينفعل لمخالفته تعالى للحوادث .

وصفة القِدم يقابلها صفة البقاء ,فالقديم الأزلي باق أبدي ,وحيث انه فوق الزمان والمكان فالأزلية والأبدية ,والأولية والآخرية ,

اعتباران نسبيان ,وهو تعالى منزه عن النسب والاعتبارات ,فالأول هو الآخر ,والباطن هو الظاهر ,فلزمت الوحدانية المُطلقة

حتى عن قيد الإطلاق .
</SPAN></SPAN>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من صفات الله تعالى.. الوجود..القِدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإتحاد العام الطلابي الحر فرع معسكر__29000__UGEL SecTion de MasCarA :: إســـلامــــيـــات :: المواضيع العامة الاسلامية-
انتقل الى: